ما هي طريقة الإقتراع في الإنتخابات المقبلة، وكيفية وفرز الأصوات، واحتساب النتائج؟
 

في الملف الإنتخابي ووفقًا للنظام الإنتخابي الجديد، يتسائل الكثيرون عن كيفية إجراء الإنتخابات وعن طريقة الإقتراع، وكيفية إحتساب النتائج، وفرز الأصوات، وإعلان الرابحين فإليكم هذه المعلومات:

أولاً: عملية الإقتراع

أ- توقيتها 

تبدأ عمليات الإقتراع في كل لبنان وفقًا للمادة 86 من القانون الإنتخابي رقم44، عند الساعة السابعة صباحًا وتنتهي في الساعة التاسعة عشرة وتستمر يومًا واحدًا، يكون دائمًا يوم الأحد.

ب- أوراق الإقتراع

1- يجري الإقتراع، بواسطة أوراق الإقتراع الرسمية المنصوص عليها في المادة 91 من القانون، وتتضمن الأوراق: * أسماء جميع اللوائح وأعضائها. *المواصفات المحددة في النموذج الذي تعده الوزارة. * لون اللائحة واسمها، ومربع فارغ مخصص لكل واحدة منها. * الإسم الثلاثي لكل مرشح ومذهبه، وإسم الدائرة الصغرى التي يترشح عنها.  2- توضع إلى جانب اسم كل مرشح صورة شمسية له، وإلى جانبها مربع فارغ يخصص لممارسة الناخب حقه في الإدلاء من ضمن اللائحة، بصوته التفضيلي وفقًا لأحكام هذا القانون. 3- يقترع الناخب بهذه الأوراق حصرًا من دون سواها، ولا يجوز له استعمال أية أوراق اخرى لأجل ممارسة حق الإقتراع .

ب- كيفية الإقتراع بالنسبة للناخب

في ما يخص طريقة وعملية الإقتراع، تنص المادة 94 من القانون على النقاط التالية:

1-التأكد من هوية الناخب

عند دخول الناخب إلى قلم الإقتراع، يقوم رئيس القلم بالتثبت من هويته، استناداً إلى بطاقة هويته أو جواز سفره اللبناني العادي الصالح، وعند وجود اختلاف مادي في الوقوعات بين بطاقة الهوية أو جواز السفر من جهة ولوائح الشطب من جهة أخرى، يعتد برقم بطاقة الهوية أو برقم جواز السفر.

2- الإنتخاب وراء المعزل بعد تثبت هيئة القلم من أن إسم الناخب وارد في لوائح الشطب العائدة للقلم، يزوّد رئيس القلم الناخب بورقة الإقتراع، وذلك بعد أن يوقع مع الكاتب على الجانب الخلفي من الورقة وبظرف ممهور بالخاتم الرسمي بعد توقيعه عليه، ويطلب اليه التوجه الزاميًا إلى وراء المعزل لممارسة حقه الإنتخابي بحرية، وذلك تحت طائلة منعه من الإقتراع.

3- إختيار اللائحة والمرشحين  يختار الناخب اللائحة أو اسم المرشح، ويتقدم من هيئة القلم، ويُبين لرئيسها أنه لا يحمل سوى ورقة اقتراع واحدة مختومة مطوية، فيتحقق رئيس القلم من ذلك دون أن يمس الورقة، ويأذن له بأن يضعها بيده في صندوق الإقتراع. 4- التوقيع والإشارة 

يثبت اقتراع الناخب بتوقيعه على لوائح الشطب، وبوضع اشارة خاصة على اصبعه توفر موادها الوزارة لجميع الأقلام، على أن تكون هذه الإشارة من النوع الذي لا يزول الا بعد 24 ساعة على الأقل ، ويمنع أي ناخب يكون حاملاً هذه الإشارة على اصبعه من الإقتراع مجددًا، علمًا أنه لا يحق للناخب أن يوكل أحداً غيره بممارسة حق الإقتراع.

ج- إنتهاء عملية الإقتراع

يُعلن رئيس القلم ختام عملية الإقتراع بحلول الساعة السابعة مساء، ما لم يكن ثمة ناخبين حاضرين في باحة مركز الإقتراع لم يدلوا بأصواتهم بعد، حينئذٍ يُصار إلى تمديد المدة لحين تمكينهم من الإقتراع، ويُشار إلى هذه الواقعة في المحضر.

ثانيًا طريقة فرز الأصوات

تمر عملية فرز الأصوات على عدة مراحل وهي:

المرحلة الأولى داخل اقلام الإقتراع: 

نصت المادة 100 من القانون الإنتخابي على الآتي:  - بعد ختام عملية الإقتراع، يُقفل باب الإقتراع ولا يُسمح بالبقاء داخل القلم إلا لهيئة القلم ومندوبي اللوائح الثابتين و/أو المتجولين والمراقبين المعتمدين، وممثلي وسائل الإعلام الحائزين على تصريح من الهيئة بالتغطية، والتصوير داخل أقلام الإقتراع.

- يفتح رئيس القلم صندوق الإقتراع، وتحصى الأوراق التي يتضمنها، فاذا كان عددها يزيد أو ينقص عن عدد الأسماء المقترعة في لوائح الشطب يشار إلى ذلك في المحضر.

- يفتح الرئيس كل ورقة على حدة، يقرأ بصوت عالٍ إسم كل لائحة تم الإقتراع لها من قبل الناخبين، ومن ثم إسم المرشح الذي حصل على الأصوات التفضيلية في كل لائحة، وذلك تحت الرقابة الفعلية للمرشحين أو مندوبيهم، والمراقبين المعتمدين في حال وجودهم.

- المرحلة الثانية: النتيجة المؤقتة

يعلن رئيس القلم على إثر فرز أوراق الإقتراع الرسمية النتيجة المؤقتة ويوقع عليها، ويلصق فوراً الإعلان الذي يتضمن النتيجة هذه على باب قلم الإقتراع، ويعطي كلاً من المرشحين أو مندوبيهم صورة طبق الأصل عن هذا الإعلان بناءً لطلبهم. ويتضمن الإعلان عدد الأصوات التي نالتها كل لائحة وعدد الأصوات التفضيلية التي نالها كل مرشح.

المرحلة الثالثة: محضر قلم الإقتراع

نصت المادة 105 من القانون على أنه عند اعلان النتيجة المؤقتة للإقتراع في القلم، ينظم رئيس القلم محضراً بالأعمال على نسختين، يوقع أعضاء هيئة القلم جميع صفحاته. وعلى رئيس القلم أن يضع في ملف خاص لوائح الشطب التي وقع عليها الناخبون، وجميع أوراق الإقتراع، ومحضر الأعمال المذكور سابقاً، وورقة فرز أصوات اللوائح والمرشحين. يختم هذا المغلف بالشمع الأحمر وينقله رئيس القلم ومساعده إلى مركز لجنة القيد بمواكبة أمنية حيث يصار إلى تسليمه مع المستندات التي يتضمنها إلى رئيس لجنة القيد أو من ينتدبه فتتولى فتحه فيما بعد بحضور ممثلي المرشحين. ويعتبر رئيس القلم والكاتب مسؤولين إذا وصل المغلف مفتوحاً أو غير مطابق للإعلان.

المرحلة الرابعة: لجان القيد

تتلقى لجنة القيد المختصة جميع محاضر الأقلام الداخلة ضمن نطاقها، ويجري التسليم بواسطة رئيس القلم بموجب محضر يوضع لهذه الغاية. 

المرحلة الخامسة: إعادة فرز الأصوات

تقوم لجان القيد بدراسة المحاضر والمستندات وتتخذ القرارات اللازمة بشأنه، ثم تقوم باعادة فرز الأصوات وفقًا لما يلي:

- توضع اوراق الإقتراع في وعاء شفاف كبير على دفعات، بمعدل دفعة لكل قلم بعد فرزها تحت اشراف لجنة القيد ومندوبي المرشحين والمراقبين. - تبدأ عملية تعداد الأصوات لكل قلم عبر الحاسوب المبرمج الذي يتولى عملية العد آلياً. - يعاد العد يدوياً إذا كان هنالك اختلاف في عدد الأصوات بين نتائج محاضر قلم الإقتراع ونتائج الحاسوب المبرمج. - بعد التحقق من عدد الأصوات التي نالتها كل لائحة، وكل مرشح وجمعها ترفع نتيجة جمع الأصوات وفقًا لجداول ومحاضر تنظمها لجنة القيد على نسختين بعد توقيعها من قبل جميع اعضائها إلى لجنة القيد العليا في الدائرة الإنتخابية الكبرى. - تسمي المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين في وزارة الداخلية والبلديات موظفاً لاستلام مغلفات الأقلام وأوراق الإقتراع والمستندات المرفقة بها تباعاً، بعد انتهاء لجنة القيد من عملها في كل مغلف، ويوقع الموظف المذكور على بيان استلام كل مغلف ومستنداته.

المرحلة السادسة اعلان النتائج النهائية

- تتلقى لجنة القيد العليا في الدائرة الإنتخابية النتائج المرفوعة إليها من لجان القيد في الدائرة الإنتخابية المعنية. - تقوم لجنة القيد العليا بالتدقيق في الجداول والمحاضر ويعود لها تصحيح الأخطاء المادية والحسابية فقط في حال وجودها وتصحح النتيجة في ضوء ذلك. - ثم تتولى جمع الأصوات الواردة من لجان القيد الإبتدائية بواسطة الحاسوب الآلي المبرمج لهذه الغاية، وتدون النتيجة النهائية في الدائرة الإنتخابية على الجدول النهائي بالأرقام والأحرف، وتوقع على المحضر وعلى الجدول العام النهائي بكامل أعضائها.

- تعلن عندئذ، أمام المرشحين أو مندوبيهم، النتائج النهائية بعدد المقاعد التي نالتها كل لائحة وأسماء المرشحين الفائزين. - وترسل النتائج مع المحضر النهائي والجدول العام الملحق به فوراً إلى وزارة الداخلية والبلديات التي تتولى إعلان النتائج النهائية الرسمية، وأسماء المرشحين الفائزين، ويبلغ الوزير هذه النتيجة فوراً إلى رئيس مجلس النواب وإلى رئيس المجلس الدستوري.

ثالثًا: كيفية إحتساب النتائج 

أ- إحتساب النتائج

تقتضي عملية إحتساب النتائج بتقسيم عدد المقاعد على عدد المقترعين أولاً، وحسب تحديد الحاصل الإنتخابي والصوت التفضيلي تبعًا للوائح ثانيًا، ويتم اخراج اللوائح التي لم تنل الحاصل الإنتخابي من احتساب المقاعد، ويعاد مجددًا تحديد الحاصل الإنتخابي بعد حسم الأصوات التي نالتها هذه اللوائح، على أن تمنح المقاعد المتبقية للوائح المؤهلة. وبعد تحديد عدد المقاعد الذي نالته كل لائحة مؤهلة، يتم ترتيب أسماء المرشحين في قائمة واحدة من الأعلى إلى الأدنى وفقًا لما ناله كل مرشح من النسبة المئوية للأصوات التفضيلية في القضاء، وتحتسب النسبة المئوية من الأصوات التفضيلية لكل مرشح على أساس قسمة أصواته التفضيلية على مجموع الأصوات التفضيلية في القضاء.

ب- توزيع المقاعد على اللوائح الرابحة

تجري عملية توزيع المقاعد على المرشحين الفائزين بدءًا من رأس القائمة الواحدة التي تضم جميع المرشحين في اللوائح، فيُعطى المقعد الأول للمرشح الذي حصل على أعلى نسبة مئوية من الأصوات التفضيلية، ويمنح المقعد الثاني للمرشح صاحب المرتبة الثانية في القائمة، وذلك لأي لائحة انتمى، وهكذا بالنسبة للمقعد الثالث حتى توزيع كامل مقاعد الدائرة للمرشحين المنتمين لباقي اللوائح المؤهلة.