الأمور معقدة وإلى مزيد من التوتر بين الطرفين
 

يشهد اليوم إنعقاد مؤتمرين صحافيين لكل من رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل ووزير المالية علي حسن خليل للحديث عن آخر التطورات السياسية. وسيتكلم باسيل في مؤتمره الصحافي ظهر اليوم بعد إجتماع الهيئة السياسية للتيار الوطني الحر في مركز المؤتمرات والإجتماعات في سن الفيل. وأشار مراقبون أن باسيل سيرد على الحملات الإعلامية التي شنت عليه وعلى العهد والتيار في الآونة الأخيرة وسيدعو إلى ضرورة إدخال تعديلات على القانون الإنتخابي وسيحدد موقفه من أزمة المرسوم وإتفاق الطائف. كذلك سيجري الحديث عن خريطة العلاقات وتطورها التي تجمع التيار بسائر القوى السياسية والمكونات في البلد.

إقرأ أيضا : إشكال خفيف بين المشنوق وباسيل وهيئة القضايا والتشريع تحسم الأمر من جهة أخرى ، يعقد وزير المال علي حسن خليل مؤتمرا صحافيا عند الثانية والنصف بعد ظهر اليوم . وألمح مراقبون أن موعد المؤتمر مدروس ومخطط له لكي يتضمن ردا على ما سيرد في مؤتمر باسيل . ومن المرجح أن يمتاز المؤتمران بسقوف عالية من الكلام بالسياسة والدستور والإنتخابات ولن يخلوا من جو تصعيدي سيضاف على المشهد السياسي المتوتر في البلد. والافت أن هذه الأجواء المتوترة بدأت تتوسع في الساعات الماضية وطالت العلاقة بين التيار الوطني الحر وحزب الله والتي بدأت بحرب مقدمات إخبارية ولم تنته حتى الآن بهاشتاغات وتلميحات عبر السوشيال ميديا.