عمر الكنيسة يعود لحوالي 900 عام
 

وصل بالأمس البطريرك مار بشارة بطرس الراعي إلى المملكة العربية السعودية بعد تلقيه دعوة رسمية من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وتعتبر زيارة الراعي الأولى لشخصية دينية مسيحية إلى أرض  السعودية  منذ بدء إنتشار الإسلام في تلك المنطقة وستكون مهمة وإستراتيجية ومؤسسة لعلاقات إسلامية - مسيحية راسخة تدعو إلى التعايش والإعتدال وتحارب الإرهاب والتطرف بعد إنتشار أيديولوجياته بقوة في العقدين الماضيين.

إقرأ أيضا : هذه حقيقة الاشاعات عن ازالة الراعي للصليب في السعودية! وتترافق زيارة الراعي إلى المملكة العربية السعودية مع أزمة سياسية خطيرة يعيشها لبنان تتمثل بإستقالة الرئيس سعد الحريري من الحكومة اللبنانية من الرياض وتداعيات ذلك على الداخل اللبناني والعلاقات الثنائية بين لبنان والسعودية. ومن المرجح أن يلتقي الراعي بالحريري كذلك سيلتقي بالملك وولي العهد وسيتم التطرق لموضوع العقوبات الإقتصادية وترحيل لبنانيين من المملكة. وعلى صعيد آخر ، ستتوج زيارة الراعي للمملكة بحدث تاريخي نادر ونوعي لأول مرة وهو ترميم كنيسة مسيحية عمرها 900 عام تم إكتشافها في السعودية وستكون هدية رمزية للراعي أثناء هذه الزيارة كإشارة لحوار إسلامي - مسيحي واعد يعيد تصويب البوصلة. حيث ذكرت صحيفة الراي الكويتية بمقال للكاتب وسام أبو حرفوش  أن  " زيارة الراعي ستكون أول الغيث في رسْم مشهدٍ جديد لن يخلو من المفاجآت الـ”ما فوق سياسية” كالإعلان عن عزْم المملكة ترميم كنيسة أثَرية جرى اكتشافها وتعود لنحو 900 عام، على أن تكون”هديّة رمزيّة” لحوارٍ إسلامي – مسيحي واعِد يعيد تصويب البوصلة."

 

إقرأ المقال  كاملا من المصدر الأصلي : كنيسة عمرها 900 عام «هدية» سعودية للبطريرك الراعي