لفت رئيس حزب "الكتائب ال​لبنان​ية" النائب ​سامي الجميل​ إلى "اننا استمعنا ل​رئيس الحكومة​ ​سعد الحريري​ أمس ونتمنى له عودة سريعة الى لبنان ليترجم قناعاته من الاراضي اللبنانية ان كان الخطوات الدستورية او السياسية ونريد ان ياخذها من لبنان وليس من اي مكان آخر"، مشيراً إلى أنه "لفتنا في حديث الحريري أمران، الموضوع الاول المعلومات السرية التي لم يكشف عنها وبالنسبة لنا فالبداية ان نعرف ما هي ويكشف عنها للجميع لان لها علاقة بمستقبل جميع اللبنانيين ونتمنى معرفة كل الملابسات لنبني على الشيء مقتضاه". وفي مؤتمر صحفي له، أكد الجميل أن "التسوية القديمة سلمت البلد وقراره الى الآخرين لذلك وصلنا الى المازق ولهذا السبب نحن بحاجة لتسوية جديدة"، مشيراً إلى أن "المطلوب اليوم حل نهائي بنيوي للازمة السياسية ولطريقة ادارة البلد". ودعا إلى "الاستيفادة من الظرف والازمة لايجاد حل بعيد الامد يعطي املا للناس ونضع مقومات بناء الدولة على اسس متينة كي لا نقع في الازمات المتكررة"، مشيراً إلى ان "الحل البنيوي له متطلبات، التركيز على تحييد لبنان عن الصراعات وعدم التدخل بشؤون ​الدول العربية​ ونسميه ​حياد لبنان​ تجاه كل ازمات المنطقة". وأكد الجميل أن "الموضوع الاهم هو السيادي مشكلتنا ليس فقط تدخل بشؤون الآخرين انما مشكلة خطف القرار اللبناني وهو اساسي بالنسبة الينا"، معبتراً أن "اي اتفاق أو تسوية يجب ان تمر بعودة السيادة واستعادة الشعب حقه بتقرير مصيره". وتابع "لن نقول اننا سننزع سلاح "​حزب الله​" غدًا انما يجب وضع خارطة طريق لتسليم السلاح واستعادة الدولة سيادتها"، مشيراً إلى أن "الاولوية للملف اللبناني لا الاقليمي ونتمنى لبننة الخطاب ووضع الاولوية القصوى لكيفية بناء الدولة القوية". وأفاد "اننا حذرنا من ان الصفقة السياسية افقدت لبنان سيادته وتمسك بعض الافرقاء بجر لبنان الى ​سياسة​ المحاور"، مؤكداً أن "الشعب اللبناتي تعب من العيش بالموقت وهمه الخشية على غده ومستقبل اولاده".