اعتبر الوزير السابق ​أشرف ريفي​ في تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن "​المصالحة الفلسطينية​ حدثٌ تاريخي مفرح"، مهنئاً الفلسطينيين عالة "توحيد أجندتهم الوطنية وليستمر النضال حتى زوال الإحتلال وإنشاء ​الدولة الفلسطينية​". ولفت إلى أنه "كل الشكر والتقدير لمن ساهم بتحقيق المصالحة باعتبارها القضية العربية الأم ، وآن الأوان لتوحيد الموقف العربي دعماً لقضية".