أعلنت ​الكنيسة القبطية​ الأرثوذكسية في مصر عن "مقتل رجل دين إثر اعتداء عليه من قبل مجهول، شمال ​القاهرة​، بالتزامن مع إعلان تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر"، موضحةً أن "القمص سمعان شحاتة تعرض لاعتداء أثناء تواجده بمدينة ​السلام​ شمالي القاهرة وتم نقل الضحية إلى مستشفى المرج، حيث توفي". ولفتت إلى ان "مجهولا طعن القمص سمعان بسكين أثناء زيارته لإحدى ​الكنائس​ شمالي العاصمة المصرية، ما أودى بحياته"، مشيرةَ إلى أن "مرتكب واقعة قتل كاهن كنيسة وإصابة آخر بالمرج، هو شاب في العقد الثاني من العمر، يدعى أحمد. س وأنه مختل عقليا". وأشارت إلى أن "فريق التحقيق عثر على ورقة بحوزته مدون بها كلمات تشير إلى ارتباطه بتنظيم إرهابي"، موضحةً أن "التحقيق جار معه لبيان الأسباب والدوافع الحقيقية وراء ارتكاب فعلته، وعما إذا كان جنائيا بغرض السرقة، أو حادثا إرهابيا".