أكد ​مسؤول إسرائيلي​ "اننا سنتابع ​المصالحة الفلسطينية​ ونتصرف وفقا لتطوراتها". وكان قد وقع كل من عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" رئيس وفد الحركة إلى مصر عزام الأحمد ونائب لرئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" رئيس وفد الحركة إلى القاهرة صالح العاروري اتفاق تطبيق المصالحة في القاهرة. وكان قد اعلن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية التوصل الى اتفاق بين حركتي "حماس" و"فتح" برعاية مصرية. يشار إلى أن الحركتين عقدتا جلستين للحوار الوطني الفلسطيني بالقاهرة "انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية الوطنية، واستجابة لتطلعات الشعب الفلسطيني في إنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية، وتعزيز صمود شعبنا، وتلبية لدعوة كريمة من جمهورية مصر العربية الشقيقة". وتقدمت الحركتان، في بيان مشترك، بعد انتهاء اليوم الأول من جلسة الحوار، بالشكر والامتنان للقيادة المصرية لرعايتها جهود إنهاء الانقسام، وإتمام المصالحة التي اتخذت أولى خطواتها بحل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، وبدء حكومة الوفاق الوطني تولي مهامها بالقطاع.