تبنى تنظيم " داعش" في بيان، الهجمات الانتحارية الثلاثة التي استهدفت مقر قيادة شرطة دمشق في وسط العاصمة السورية، ما اسفر عن مقتل شخصين واصابة آخرين بجروح.  واورد التنظيم المتطرف في بيان تناقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام "اقتحم اثنان من الانغماسيين مبنى المقر واشتبكا مع من فيه، ثم فجرا ستراتهما الناسفة تباعاً" قبل ان يقدم ثالث على تفجير نفسه لاحقا.

وأقدم ثلاثة انتحاريين على تفجير أنفسهم قرب مركز قيادة شرطة دمشق، وفق ما افادت وزارة الداخلية السورية، في اعتداء هو الثاني من نوعه على مقر أمني في العاصمة في أقل من اسبوعين.

ونقل الاعلام الرسمي عن وزارة الداخلية السورية "إرهابيان إنتحاريان يحاولان اقتحام قيادة الشرطة في شارع خالد من الوليد" في وسط دمشق.

وأوضحت الوزارة أن حرس المقر قام "بالاشتباك معهما مما اضطرهما لتفجير نفسيهما قبل الدخول الى قيادة الشرطة".

إثر ذلك، تمكنت الشرطة وفق وزارة الداخلية، "من محاصرة إرهابي ثالث خلف مبنى قيادة الشرطة ما اضطره لتفجير نفسه" أيضاً.