ذكرت صحيفة "صاندي تلغراف" أن "​وزير الخارجية​ الاميركي ​ريكس تيلرسون​ وصف ​الرئيس الاميركي​ ​دونالد ترامب​ بأنه "سخيف"، عقب اجتماع في ​البنتاغون​، بخصوص الحرب في ​أفغانستان​، وإنه فكر جديا في ​الاستقالة​، ولكن تيلرسون خرج في اليوم ذاته أمام الكاميرات لينفي خبر رغبته في الاستقالة". واعتبرت الصحيفة أن "الكلمات التي ربما قالها تيلرسون عن ترامب لا تؤثر على أدائه في وزارة الخارجية، لأن الذي يؤثر فعلا على أدائه، أن رئيسه يريده أن يعطل عمل وزارته، وهو ما نجح فيه على ما يبدو"، مذكرة أن "وزارة ​الخارجية الأميركية​ تشهد هجرة للكفاءات بشكل غير مسبوق". وأشارت الى أن "أزمة ​كوريا الشمالية​ ومشكلة الاتفاقية النووية مع ​إيران​ جاءتا في غير وقتهما بالنسبة للخارجية الأميركية"، لافتة الى أن "ذهاب تيلرسون لن يعقد المسألة بالنسبة للدبلوماسية الأميركية، لأن ترامب سبق أن قال إن وزير خارجيته يضيع وقته مع كوريا الشمالية".