صوّت مجلس الأمن بالإجماع، على مشروع قرار قدّمته ​بريطانيا​ و​ايرلندا​ الشمالية، ويتيح بتفتيش المراكب مجهولة الهوية الّتي تمرّ عبر الساحل الليبي، للحدّ من عمليّات تهريب ​المهاجرين​ والإتجار بالبشر. ودعا القرار، الدول الأعضاء إلى "التعاون مع حكومة الوفاق الوطني، وتبادل المعلومات لمساعدة ليبيا وتأمين حدودها ومنع أعمال التهريب"، مشدّداً على أنّ "الغرض منه هو تفكيك التنظيمات الإجرامية الضالعة في تهريب المهاجرين والإتجار بالبشر". وأدان المجلس "أعمال تهريب المهاجرين والإتجار بالبشر كافّة الّتي تشهدها الأراضي الليبية، ممّا يسهم في تقويض عملية الإستقرار في ليبيا ويعرّض مئات الأشخاص إلى الخطر". وكان ​مجلس الأمن الدولي​، قد تبنّى منذ سنتين القرار رقم 2240 لمكافحة الهجرة من ​شواطئ ليبيا​، وجاء القرار بموجب الفصل السابع الّذي يسمح باستخدام القوة.