أعلنت ​وزارة الداخلية المصرية​ عن "مقتل 3 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع ​القوات المصرية​ في منطقة 15 مايو جنوبي العاصمة المصرية"، موضحةً أنه "في إطار استمرارية الوزارة في تنفيذ خططتها لملاحقة كوادر الجناح المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية وتحديد أوكارهم التنظيمية التي يتخذونها مأوى لهم ومنطلقا لتنفيذ أعمالهم العدائية، فقد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد بتردد مجموعة من كوادر حسم الإرهابية على منطقة المقابر والكائنة بمنطقة 15 مايو ​القاهرة​ ليلا هروبا من الملاحقة الأمنية وأنهم بصدد الإعداد الفعلي لتنفيذ عمل عدائي خلال المرحلة الراهنة". وفي بيان لها، لفتت الداخلية المصرية إلى أنه "تم التعامل مع تلك المعلومات عقب استئذان نيابة أمن الدولة والانتقال للمكان المشار إليه ومحاصرته، إلا أنه حال اقتراب القوات للمكان فوجئت بإطلاق أعيرة نارية كثيفه تجاهها مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن مصرع ثلاثة من العناصر"، مشيرةً إلى ان "المذكورين من أبرز وأخطر العناصر الإرهابية المنتمية لما يسمى حركة حسم الإخوانية والتي اضطلعت بتبني العديد من الحوادث الإرهابية خلال الفترة الأخيرة ومطلوب ضبطهم على ذمة القضية رقم 760/2017 حصر أمن دولة".