لفت المبعوث الأممي إلى ​ليبيا​ ​غسان سلامة​ إلى أن "دول العالم تدعم قرار البدء بتعديل الاتفاق السياسي الليبي"، مشيراًَ إلى أن "الليبيين تواقون لفتح صفحة جديدة وسئموا من الانتقال إلى الانتقال". وفي مؤتمر صحفي له، أشار سلامة إلى ان "الخطة التي طرحتها بشأن ليبيا سمعتها من كل الليبيين"، مؤكداً أنه "لا استقلال من دون دولة تحميه"، لافتاً إلى "أنني سمعت تخوّف الليبيين من تحوّل أراضيهم إلى سائبة". وأفاد أنه "بات الإلحاح عاما على منحى جديد لتشكيل دولة ليبية قادرة"، مشيراً إلى أن "خطة العمل نصت على سلسلة محاور تنتهي خلال عام"، لافتاً إلى أن "التعديلات على اتفاق الصخيرات الليبي محدودة". وأضاف سلامة "اتفاق الصخيرات مرجعنا وإطار عملنا بحاجة إلى تشذيب"، مطالباً طالب أعضاء ​البرلمان الليبي​ بـ"إيقاظ عمل المؤسسة"، مشيراً إلى "أننا نتطلع إلى يوم إقرار التعديلات على اتفاق الصخيرات من البرلمان الليبي". وأكد أنه "في ليبيا مؤسسات نائمة آن أوان إيقاظها"، مشدداً على انه "يجب توحيد المؤسسات المنقسمة في ليبيا"، مشيراً إلى أن "الحوار ليس استكانة إنما مجازفة نبيلة".