لفت القيادي في "تيار المستقبل" ​مصطفى علوش​ إلى أن "دول القرار تعرف أن لبنان مخطوف من "حزب الله"، وهي لن تعاقب الدولة اللبنانية على ما يجنيه الأخير"، لافتا الى ان "الصفقة الأخيرة التي أبرمها "حزب الله" مع تنظيم داعش قطعت الشك باليقين، حيال وجود قطبة مخفية بين "داعش" ونظام ​بشار الأسد​". وفي حديث صحفي، كشف أن "السجال الداخلي سيستمر، والكل يعرف أن الحزب يتحرك بخيارات إيرانية بحتة، وما دفع الامين العام لجزب الله السيد حسن نصر الله إلى رفع سقف هجومه على القوى الأخرى، هو الإجماع الذي تحقق حول الجيش، والذي وجه ضربة قاضية لثلاثية الجيش والشعب والمقاومة".