لفت المبعوث الأممي إلى اليمن ​اسماعيل ولد الشيخ أحمد​ إلى ان "من لم تقتله ​الكوليرا​ من اليمنيين مات من الكوليرا السياسية"، مشيراً إلى أن "جهات الأزمة اليمنية تفوت الفرصة تلو الفرصة لحل أزمتها". وحث جهات الأزمة اليمنية على "اتخاذ إجراءات تخفف ​الآثار​ الإنسانية للأزمة"، مشيراً إلى "اننا نعمل مع فرقاء الأزمة اليمنية على إعادة فتح ​مطار صنعاء الدولي​"، داعياً كافة جهات ​الازمة اليمنية​ إلى "التجاوب مع ​الجمعيات​ المدنية في تعز". وأشار إلى ان "الدعم الدولي لحل الأزمة اليمنية لم يتزحزح وعلى أطراف الأزمة أن تبرهن على جديتها لحل هذه الأزمة".