أكّد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، أن "هناك العديد من الأمور التي نختلف حولها مع الطرف الآخر، ولكن بالرغم من كلّ الاختلافات، لا بدّ أن نُتابع مسيرة الإنجاز في البلد، وهذه الحكومة ستقوم بكلّ ما يُمكنها القيام به، والانتخابات ستحصل، والبلد سيعود إلى ما كان رفيق الحريري يحلم أن يكون عليه".   كلام الحريري جاء خلال حفل عشاء تكريمي، أقامه المحامي حسن عفيف كشلي على شرفه، مساء اليوم، في دارة عفيف كشلي في الشبانيّة، في حضور حشد من الشخصيّات السياسيّة والأمنيّة والتربويّة والتجاريّة والاجتماعيّة ورؤساء وأعضاء المجالس البلديّة والعائلات البيروتيّة والمخاتير.   وقال الحريري، إنّ "البلد يمرّ بمراحل صعبة، ولكن إذا نظرنا إلى ما يجري حولنا، نقول الحمد لله ألف مرّة. فالمشروع الذي يستهدف المنطقة أكبر منّا بكثير، ولكنّنا تمكّنا أن نُجنّب لبنان المخاطر، بفضل حكمة البعض والعمل الدؤوب".   وأضاف رئيس الحكومة: "أنا دخلت في كلّ التسويات لمصلحة البلد وليس لأيّ مصلحة شخصيّة، ولو كنت نظرت إلى مصلحتي السياسيّة المباشرة، لما كنت دخلت في العديد من هذه التسويات، ولكنّي أعطيت الأولويّة لمصلحة البلد".