اعتبرت المستشارة الألمانية، ​أنجيلا ميركل​ أن "الهجرة غير الشرعية القادمة من ​ليبيا​، تمثل تحديًا كبيرًا جدًا ل​أوروبا​"، مشيرةً إلى ان "أوروبا بذلت جهودًا للقضاء على أسباب خروج المهاجرين من بلدانهم، وأكدت على أهمية توحيد جهود هيئات المساعدات الإنسانية في الدول الأوروبية، وضرورة حماية المهاجرين من شبكات تهريب البشر، وتقديم التدريب لقوات ​خفر السواحل الليبي​". وأكدت أنه "من الضروري تقديم المساعدة إلى ليبيا من أجل إيواء المهاجرين في ظروف إنسانية أفضل، و​توقيع اتفاقية​ معها، على غرار الاتفاقية التي وقعها ​الاتحاد الأوروبي​ مع ​تركيا​ بخصوص اللاجئين"، معلنة أن "​ألمانيا​ ستزيد من المساعدات التي تقدمها لهيئات ​إغاثة​ المهاجرين في ليبيا، وستدعم ​المفوضية​ العليا ل​شؤون اللاجئين​ و​منظمة الهجرة​ الدولية بحوالي 50 مليون يورو، خلال 2017.