توجه قائد الجيش العماد جوزيف عون، خلال اجتماع لجنة الاشراف العليا على برنامج المساعدات الأميركية والبريطانية لحماية الحدود البرية، بالشكر إلى السلطات الأميركية والبريطانية على مواصلة تنفيذ برنامج المساعدات الخاصة بتجهيز أفواج الحدود البرية، الأمر الذي كان له أثر فاعل في رفع مستوى جهوزيتها القتالية، مؤكدا بأن الحرب المفتوحة التي يخوضها الجيش ضدّ الإرهاب، لا تقتصر أهدافها على حماية لبنان فحسب، بل هي أيضاً جزء من الجهد الدولي للقضاء على هذا الخطر الذي يتهدد العالم بأسره. واستقبل قائد الجيش العماد جوزاف عون في مكتبه في اليرزة قبل ظهر اليوم، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، وتناول البحث الأوضاع على الحدود الشرقية والتنسيق القائم بين المؤسستين في ضوء التطورات الراهنة. من جهة أخرى، استقبل قائد الجيش السفير البريطاني السيد Hugo SHORTER وممثل السفيرة الأميركية السيد JOHN RATH، وتناول البحث الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين الجيش اللبناني وجيشي البلدين من جهتهما، نوّه كلّ من السفير SHORTER والسيد RATH، بكفاءة الجيش اللبناني وإنجازاته المميزة في ضبط الحدود اللبنانية ومواجهة التنظيمات الإرهابية، كما أعربا عن مواصلة بلديهما تقديم الدعم للجيش، دفاعاً عن لبنان وحفاظاً على استقراره وسلامة أراضيه.