هل هناك نية لتوريط حركة أمل بالقتال في عرسال؟
 

ما إن بدأت معركة عرسال حتى بدأت تنتشر صور لمقاتلين تابعين لحركة أمل بالزي العسكري ويحملون أسلحة وينسب واضعي هذه الصور أنها في معركة عرسال الحالية. وإنتشرت بيانات من قبل مجموعات شبابية على السوشيال ميديا من مناطق كالشياح تفيد بأن مقاتلي أمل مستعدون للدخول في المعركة والمشاركة مع حزب الله. كذلك وزعت  بعض المواقع الإلكترونية خاصة في منطقة البقاع معلومات غير معروفة المصدر عن أن حركة أمل تشارك في المعارك.

إقرأ أيضا : بالفيديو : استهداف وفد التفاوض بقذيفة في وادي الضام بعرسال ووفاة أحد أعضائه لكن نظرة سريعة على الصور المنتشرة لمقاتلي أمل تظهر أنها صور قديمة جدا تعود لسنوات خلت ولا دخل لها بالمعارك الحاصلة اليوم في عرسال، كذلك فإن المعلومات التي نشرت عن الموضوع غير معروفة المصدر وغير موثقة على الإطلاق بل هي معلومات لناشطين متحمسين في أمل للقتال فقط لا غير. والأهم من كل ذلك أن حركة أمل بتنظيمها لم تصدر أي بيان رسمي تؤكد فيه هذه المعلومات أو تعلن أن مقاتليها يشاركون في هذه المعركة، خصوصا أنه سبق وأن إنتشرت أخبار من هذا المثيل في بدايات الأزمة السورية وأصدرت حينها قيادة حركة أمل نفيا رسميا عن الموضوع. فهل هذه مجرد لعبة " صبيان " على الفايسبوك وتويتر أو أن هناك من يريد فعلا توجيه رسالة لقيادة أمل لتوريطها في المعركة ؟ بإنتظار بيان رسمي من قيادة حركة أمل لحسم الموضوع نهائيا، خصوصا أن مناصرين للحركة إنتقدوا هذه الحركات التي وصفوها بالصبيانية وطالبوا بالكف عن خلق معارك وهمية للحركة أو توريطها في معارك لا دخل لها بها .