كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلاً عن مصادر أوروبية، أنّ "وزراء خارجية دولالإتحاد الأورويي يعتزمون خلال اجتماع لهم، اليوم الإثنين، فرض عقوبات ضدّ 16 من العلماء والعسكريين السوريين بسبب استخدام السلاح الكيميائي، الّذي تعتبر بروكسل السلطات السورية مسؤولة عنه". ولفتت المصادر، إلى أنّ "هذه الخطوة ستكون مماثلة لقرار الولايات المتحدة الأميركية، الّتي فرضت في نهاية نيسان الماضي، عقوبات ضدّ 271 موظّفاً في مركز البحوث والدراسات العلمية السوري، متّهمة إياهم بتطوير أسلحة كيميائيّة"، منوّهةً إلى أنّ "العقوبات الأوروبية ستشمل علماء يعملون في المركز المذكور".