"لما شربل يصلي  كل الدني بتسمع  عم يحكي المسيح بجرحو  بلكي عالمحبسة بيرجع  صوتو عحفاف السما  بتفهمو وببيفهما  والسما عايدو بتخشغ 

قلبو واصل لقلبك  وما في للدم حدود  مين ما كنت تكون  مسلم مسيحي درزي أرمني او حتى يهود  هيك هوي بيفتح بابو  واذا بتسألو... ما في أحلى من جوابو  وكلما انت بتطلب  منو  بقلك بعد، بعد مني خود...

هونيك بقلبو خلقو القديسين  مسبحتو بايدو  انت وطالع على عنّايا  بتشوف كل المصلوبين  فاتحين جراحن  وماسكين الخشبة  ومسمارن على الشرايين  ما بخافو من شي  ما هوي شربل والله معن  مش متل البشر  مسكرين قلبن عبعض  وعايشين من روح البعد  كل واحد بصلّي بأرض  وهنّ لألله مش مصليين 

شربل انت أنا  يا ريتني بسمعك متل ما بتسمعني وهيدا الايمان للي بقلبي  كلما يلمح وجّك  بقلّي إنك بتشبهني  خليني قدام عيونك  حتى اذا انا ما لمحتك  انتَ بروحك تلمحني".