اعتبر رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد"اننا لن نكل ولن نمل ولا نتردد في نصرة المظلومين والوقوف في وجه الظالمين"، مشددا على ان العز هو مستقبلنا والتقدم هو افقنا والسيادة هي خطنا. وخلال احتفال تأبيني في بلدة السكسكية في منطقة الزهراني، اشار الى ان لبنان على صغر حجمه الجغرافي والسكاني يشغل العالم كله لانه صنع ما عجزت عنه دول عربية مجتمعة بعدما توفر فيه اليقين والعزم والارادة والاستعداد والتضحية في سبيل الاهداف الكبرى وهذا العزم قلب المعادلات. واكد ان 6 سنوات من الكيد والقتل والتدمير في سوريا فقط لان سوريا كانت معبرا للتواصل بين المقاومين في ايران والمقاومين في لبنان وسوريا دفعت الثمن لانها وقفت الى جانب لبنان في وجه الاعتداءات الاسرائيلية. واشار الى ان بعض الدول الخليجية التي تتقاتل مع بعضها هي كانت الداعم الرئيسي للارهاب وأنشات غرفة عمليات واحدة وحركوا الارهاب في كل مكان برعاية اميركية انكليزية و اسرائيلية والكل سمع بغرفة الموك في الاردن، مشيرا ان الفشل في مشروعهم ادى الى التنازع وتصفية بعضهم البعض. ودعا النائب رعد الى تلبية احتياجات الناس والاهتمام بخدماتهم الاجتماعية وخصوصا المياه والكهرباء والمصالح الوطنية ااكبرى بعدما تعزز الامن والاستقرار وبات لبنان يمثل واحة الامن والاستقرار في كل المنطقة العربية بفعل ما تم انجازه في سوريا والانجازات التي حققتها المقاومة والجيش اللبناني والاجهزة الامنية اللبنانية في القاء القيض على العديد من الجماعات الارهابية.