هنأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اتصال هاتفي الأمير محمد بن سلمان بولاية العهد، مؤكداً "تطلعه لترسيخ علاقات الشراكة". وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس" قد أفادت عن "صدور أمر ملكي سعودي بإعفاء الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، من ولاية العهد ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنصب وزير الداخلية"، مشيرةً إلى "صدور أمر ملكي تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وليّاً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره في مهامه كوزير للدفاع. بالإضافة إلى تعيين الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزيراً للداخلية، تعيين عبد الرحمن الربيعان مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير، الأمير فيصل بن سطام بن عبد العزيز سفيراً للسعودية لدى إيطاليا بمرتبة وزير، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير، أحمد بن محمد السالم نائباً لوزير الداخلية بمرتبة وزير، الأمير بندر بن خالد بن فيصل بن عبدالعزيز مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير، الأمير عبد العزيز بن تركي بن فيصل بن عبد العزيز نائباً لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالمرتبة الممتازة، الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبد العزيز مساعداً لرئيس الإستخبارات العامة بالمرتبة الممتازة، الأمير خالد بن بندر بن سلطان بن عبد العزيز سفيراً للسعودية لدى ألمانيا بالمرتبة الممتازة، الأمير عبد الله بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز مستشاراً بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة، الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي بن عبد العزيز نائباً لأمير منطقة الجوف بالمرتبة الممتازة، فيصل بن عبدالعزيز بن عبدالله السديري مستشاراً بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة، وإعفاء ناصر الداود من منصبه وتعيينه وكيلاً لوزارة الداخلية بمرتبة وزير"، منوّهةً إلى أنّ "31 من أصل 34 عضواً في هيئة البيعة اختاروا محمد بن سلمان ولياً للعهد".