أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أنه على الإدارة الأميركية دراسة التاريخ قبل العودة إلى نظام تغيير السياسة غير القانوني والوهمي ضد إيران. وأكد ظريف أنه "بعد عقود من فشل تغيير النظام والعقوبات، على أميركا الاعتذار عن انقلاب 53 والاعتراف بالدبلوماسية كخيار وحيد"، مشيراً إلى أنه "على المسؤولين الأميركيين أن يقلقوا حول الحفاظ على نظامهم أكثر من تغيير إيران". ولفت الى أنه "على الإدارة الأميركية دراسة التاريخ قبل العودة إلى نظام تغيير السياسة غير القانوني والوهمي ضد إيران"، موضحاً أن "انقلاب 1953 وثورة 1979، أثبتا أن الشعب الإيراني منيع ضد المحاولات الخارجية لسلبه حقه بتقرير مصيره".