اشار وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الى ان قطر ترفض أي تدخلات بسياساتها الخارجية، موضحا ان الخلاف بينها وبعض الدول العربية يهدد استقرار المنطقة بأسرها، واكد ان الدبلوماسية لا تزال خيار الدوحة المفضل. ولفت وزير الخارجية القطري في تصريحات صحفية، الى اننا لسنا مستعدين للاستسلام ولن نتهاون في استقلال سياستنا، وقطر لم تشهد من قبل مثل هذا العداء. واوضح انه ليست هناك مطالب واضحة بعد، ونحن في الانتظار، ولا نتوقع تصعيد عسكري في ظل الأزمة الحالية، كما ان انتشار الجيش القطري لم يشهد أي تغيير ولم يتم تحريك أي قوات. واعتبر ان القوات التركية القادمة لقطر لأمن المنطقة بأسرها، ولا نتوقع أي تغير في مهمة القاعدة الأميركية. وشدد على ان قطر تحترم اتفاقيات الغاز الطبيعي المسال الموقعة مع الإمارات. واوضح ان إيران أبدت استعدادها لتزويدنا بمواد غذائية وستخصص ثلاثة من موانئها لقطر.