لا شك ان كرة القدم تعيش اسوأ اوقاتها في ايامنا هذه ولكن هذا لا يبرر لنا ان نتغاضى عن موضوع جدا مهم الا وهو موضوع التواقيع .

انا هنا لن اتكلم عن التواقيع الابدية للاعبين الذين يوقعون على كشوفات الاندية وهم بعمر ما فوق الثمانية عشر عاما مع انني ومنذ زمن بعيد صرخنا وحاولنا ان نؤسس لنقابة تحمي اللاعبين ولكن لم نصل الى اي نتيجة بسبب محاربة الاندية لهذه الفكرة .

موضوعنا هو التوقيع مع لاعبين اعمارهم لا تتعدى الثالثة عشر عاما .

باي قانون او شرع او ديانة تجوز لربط لاعب بهذا السن . الا يوجد ادنى شعور بالمسؤولية والضمير عند جميع الاندية لتوضيح الامر لاهالي هؤلاء الصغار الذين لا يفهمون على ماذا يوقعون وكل همهم ان يلعبوا اللعبة الاحب على قلوبهم .

ادعو جميع الاهالي ان يكونوا على علم مسبق عندما يوقع ابنهم  على كشوفات اي نادي بلبنان انهم يجعلون قيدا غليظا في عنق ولدهم الى ابد الابدين .

سيكون لنا صرخة انشاءالله على صعيد الوطن باكمله لتبيان وشرح هذا الامر في الايام القادمة .