قال الرئيس المَنفي في باريس أبو الحسن بني صدر إثر مقابلة مع موقع "إيران واير" أن قرار تأجيل العقوبات الأميركية على إيران متعلق بمرض المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، حيث أشار إلى "أنّه تلقى معلومات من داخل إيران بأن خامنئي يمر بوضع صحي حرج، وهو على وشك الموت بسبب تفشي المرض"، كاشفاً عن وجود رسالة أُرسلت من قبل جهات داخل النظام الإيراني إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، طالبته بالتريث بفرض عقوبات جديدة حتى وفاة خامنئي لكي يتم الإتيان بمرشد معتدل من بعده". إقرأ أيضاً: المنافسة الإيرانية تشتعل بين روحاني ورئيسي واعتبر بني صدر "أن المعلومات المسربة عن مرض خامنئي صحيحة، مرجحاً أن تكون واشنطن قد قامت بتأجيل العقوبات الجديدة ضد طهران إلى بعد الإنتخابات الرئاسية الإيرانية لهذا السبب، والرسالة التي وُجهت إلى ترامب تُشبه رسالة قديمة وُجهت في أواخر حياة الخميني إلى الرئيس ريغان"على حد قوله.