تحت عنوان "أزمة اللجوء العالمية إلى أين؟" نظم تنظيم اتحاد جمعيات الإغاثية والتنموية المؤتمر السنوي الخامس بشأن اللاجئين، بمشاركة أكثر من 300 شخصية معنية بأزمة اللجوء العالمية من عدة بلدان، وافتتح المؤتمر يوم الخميس الواقع في 4-5-2017 في فندق البريستول في بيروت، ويهدف إلى: - دعم اللاجئين والتباحث في شؤونهم لاسيما في لبنان. - منح فرصة التواصل بين العاملين في الشأن الإنساني. - دراسة وضع اللاجئين وعرض احتياجاتهم. - إنشاء شبكة تواصل وتعارف بين العاملين في هذا المجال. - توطيد العلاقة بين المنظمات الإنسانية وأجهزة الدولة الأمنية والخدماتية.

افتتح المؤتمر برعاية رئيس الحكومة سعد الحريري بحضور وزير الاتصالات جمال الجراح، ووزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسابيان، وسفير قطر علي بن حمد المري، وشخصيات سياسية واجتماعية ودينية من بينهم رئيس المركز العربي للحوار والدراسات الشيخ عباس الجوهري الذي بدوره ألقى كلمة أمام الحضور تضمنت ما يلي: