عطفًا على المقال الذي نشر على موقعنا منذ أيام حول ما يجري في قرية الدوير الجنوبية فقد علم موقع لبنان الجديد أن التوتر في القرية بلغ أشده مع الإعلان عن تحرك إحتجاجي يوم الأربعاء القادم في 3 أيار تحت عنوان المطالبة بالحقيقة والعدالة في قضية مقتل الشاب أحمد أسعد قانصو داخل حرم مستشفى الشيخ راغب حرب حيث تعتبر عائلة المغدور أن القضاء العسكري ما زال مقصر تجاه القضية بعد تأجيل البت بها إلى نهاية شهر أيلول من العام الجاري، وفيما لم تعرف أسباب وغايات التأجيل فقررت العائلة التحرك للمطالبة بالعدالة والحقيقة.

إقرأ أيضًا: ماذا يحدث في بلدة الدوير الجنوبية ؟!! وجاء في بيان يوزع في القرية منذ مساء أمس: من أجل الحقيقة من أجل العدالة  إستكمالاً لتحركها المطالب بالإطلاع على تسجيلات الكاميرات.. وحتى لا يقتل أحمد أسعد قانصو مرتين. تدعوكم لجنة متابعة ملف الشهيد أحمد أسعد قانصو للمشاركة في الوقفة التضامنية التي ستنضمها ضمن اطار تحركاتها المفتوحة الزمان : الأربعاء ٣ / ٥ / ٢٠١٧ الساعة الخامسة عصرا المكان : الدوير / الشارع العام / مقابل مطعم السلطان / أمام خيمة الإعتصام رفاق الشهيد    .. أولياء الدم ..       لجنة المتابعة  وكان شقيق المغدور الشيخ محمد قانصو قد أفاد موقعنا أن الأمور تتجه نحو الأسوأ إذا لم يتم الإستجابة لمطالب العائلة مطالبًا بإبراز التسجيلات المصورة التي تكشف الحقيقة.