الكونغرس الأميركي يفرض عقوبات مالية جديدة على حزب الله، ومصرف لبنان يدرس العقوبات، ويمنع المصارف التصرف بعشوائية لتنفيذها.
 

فرض الكونغرس الأميركي عقوبات جديدة على حزب الله بعد إعداد مشروع قانون عقوبات تمثلت بتشديد الحصار المالي على حزب الله، وطرح أسماء ومؤسسات جديدة على اللائحة السوداء، وذلك كوسيلة للضغط عليه بهدف التفاوض معه على سلاحه وانسحابه من القتال الى جانب النظام السوري. هذا وكشفت مصادر "أن مصرف لبنان سيدرس هذه العقوبات، وسيمنع بعض المصارف من التصرّف باستنسابية وعشوائية بتنفيذها، وسيضع أسس معينة لكيفية التعامل معها، وذلك وفقاً  لمشاورات استباقية مكثفة تجري بين رئيس الحكومة اللبنانية وحاكم المصرف المركزي تفادياً لأي أزمة سياسية داخل الحكومة. إقرأ أيضاً: حزب الله يحرض ضد ال AUCE والسبب Open Day ! وكشفت المصادر "أن عضو الكونغرس عن ولاية نيويورك إليوت إنغل المعروف بدعمه المطلق للقضايا الإسرائيلية، هو رأس الحربة في تسويق مشروع الكونغرس"، وأوضحت أن "أي قانون عقوبات على إيران أو سورية أو حزب الله يمرّ بسهولة في الكونغرس حيث لا توجد معارضة حياله من أي جهة".