دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الإدارة الأميركية إلى "الالتزام بالاتفاق النووي وعدم اختلاق الذرائع للتهرب من التزاماتها"، معتبراً أن "الاتهامات المألوفة من قبل الولايات المتحدة لا يمكن أن تموه اعترافها بأن إيران تلتزم بخطة العمل الشاملة المشتركة، التي تلزم الولايات المتحدة بتغيير مسارها والإيفاء بتعهداتها". وكان وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، قد قال، في وقت سابق، إن الاتفاق المبرم بين مجموعة "5 + 1" الدولية من جهة، والسلطات الإيرانية من جهة أخرى، بشأن برنامجها النووي، فشل في تحقيق أهدافه، واصفا إيران بأحد أكبر ممول للإرهاب في العالم.