هزت جريمة مروعة صباح اليوم قب الياس بعدما أقدم الشاب العشريني مارك يمين على اطلاق النار على صاحبي اكسبرس لان "النسكافيه شي بيقرف" هذه الرواية التي أثارت إستنكارًا واسعًا على وسائل التواصل الإجتماعي لها وجه  آخر إذ علم موقع لبنان الجديد من مصادر خاصة أن بين الشابين القتيلين ومارك يمين دعاوى.

إقرأ أيضًا: بالصور: جريمة مزدوجة في قب الياس.... طلب النسكافيه ثم قتلهما! فبعد أن كانا قد تعديا سابقًا على أحد محال الخمر التي يملكها والد مارك ما أدى إلى إطلاق النار بينهما وبحسب المعلومات فإن مارك كان قد نجا من الموت. إذن محل الخمر في قب الياس لم يعجب أحد الأخوة فتعديا بالكسر وإطلاق النار على المحل وصاحبه، ومارك ثأر لنفسه إلا أن هذا الأمر لا يبرر القتل على أمل أن يصبح لدينا دولة تعاقب وتفرض قانونها لنشعر بالأمان.