أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة، في بلاغ انه "بتاريخ 30/01/2017 أوقف مخفر مشتى حسن في وحدة الدرك الاقليمي بالتنسيق مع فصيلة الجميزة في وحدة شرطة بيروت: المدعو: م. ج. ( مواليد عام 1967، سوري)، بالتوسع بالتحقيق معه من قبل مكتب مكافحة الاتجار بالاشخاص وحماية الاداب في وحدة الشرطة القضائية، اعترف انه يشكل مع آخرين عصابة للاتجار بالاشخاص، وقع ضحيتها مئات الفتيات الاثيوبيات، فكانوا يتقاضون من كل فتاة مبلغا يتراوح بين 200 و 1000 دولار أميركي. بنتيجة التحريات والاستقصاءات المكثفة تم وبتواريخ مختلفة، توقيف معظم أفراد هذه العصابة بينهم الرأس المدبر، وهم كل من: - ا. ع.( مواليد عام 1977، لبناني) (الرأس المدبر) وهو من أصحاب السوابق بجرائم الاحتيال والتهريب. - خ. أ .( مواليد عام 1985، لبناني) - ع. ز. ( مواليد عام 1973، لبناني) بالتحقيق معهم اعترفوا بما نسب إليهم، وأنهم كانوا يوهمون الفتيات الاثيوبيات اللواتي ليس بحوزتهن أوراقا ثبوتية وفارين من منازل مخدوميهم، أنهم يستطيعون تهريبهن الى تركيا، غير أنهم يتركونهن قرب حواجز أمنية ويتصلون برقم النجدة للابلاغ عنهم بغية توقيفهن. التحقيق جار باشراف القضاء المختص والعمل مستمر لتوقيف شريكهم الفار".