كشفت معلومات ، أن "حزب الله" لا يريد وصول الأمور إلى الفراغ في الموضوع النيابي، كونه ينظر بعين القلق والريبة من الموقف الذي أعلنه الرئيس ميشال عون من أنه يفضل الفراغ على قانون الستين أو التمديد. 

وأشارت المعلومات إلى أن "حزب الله" وحركة "أمل" لا يتحملان أي فراغ في الرئاسة الثانية، ولذلك فإنهما سيعملان من أجل الإسراع في التوافق على قانون جديد للإنتخابات لتفادي الفراغ في الموقع الشيعي الرسمي الأول بعدما لمسا جدية تهديد الرئيس عون. 

وأوضحت أن "حزب الله"، المأزوم إقليمياً، لا يريد مزيداً من الضغوطات الداخلية عليه أيضاً، رغم سعيه لقانون انتخابات يسمح له بالحصول على ما يقارب أربعين نائباً مع الحلفاء.

 

السياسة الكويتية