دعا البطريرك الماروني ماربشارة الراعيالمسؤولين في لبنان الى ان يسببوا الفرح للشعب اللبناني، ويخرجو شعبنا من قلقه الدائم وحاجته وظلمه، ونطلب منهم ان يكون اداؤهم وافر الجودة، ولا يجوز ان يستمر شعبنا بالمظاهرات لتحصيل حقوقهم، ولفت الى ان اهمال الواجب والصم عن سماع صوت الشعب قباحة، كما الرشوات والفساد وعدم ضبط المال العام وتحميل الشعب المزيد من الضرائب لتمويل الموازنة والسلسلة قباحة، وعدم اصدار قانون للانتخابات بعد 12 سنة من الدرس والتمحيص واخذ القياسات الشخصية والفئوية قباحة، وقهر النفس وقهر الناس في الادارات العامة مثل معاينة الميكانيك قباحة. ولفت الراعي خلال قداس الاحد، الى انه لا يجوز ان يعقد المسيحي المؤمن زواجا مدنيا فقط، واذا اضطر المسيحي ان يعقد زواجه المدني لسبب او لاخر عليه ان يصححه بعقد كنسي كي يتجنب البقاء في حالة الخطيئة الدائمة التي تفصله عن حياة الكنيسة.