لفت وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن مباحثات أستانة بين الحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة أثبتت أنه لا حل عسكريا للأزمة في سوريا.   وأضاف لافروف في لقاء مع معارضين سوريين أنه تم الاتفاق على تأجيل اجتماع جنيف بشأن الأزمة السورية برعاية الأمم المتحدة من 8 شباط إلى أواخر نفس الشهر.   وقال لافروف إن مشروع الدستور السوري الجديد الذي طرحته موسكو بعد مباحثات أستانة يعد بمثابة تجميع القواسم المشتركة للأطراف السورية.