نشر موقع مختص بالتحليلات الإستخباراتية خارطةً تظهر بالتفصيل الأوضاع العسكرية في الجزء الغربي لمحافظة حمص، مشيرًا الى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلاميّة" على بعض المناطق، ما أدّى لمحاصرة قاعدة جوية وسط سوريا.

ولفت الى أنّ "داعش" الذي سيطر على المنطقة الأثرية في تدمر، لم يقطع طريق حمص تدمر بشكل نهائي. كما قال الموقع إنّ 200 مقاتل من "حزب الله" قدموا الى قاعدة تياس الجوية بالقرب من مدينة تدمر مؤخرًا، فيما يسيطر "داعش" على جزء من هذا الطريق السريع القريب من القاعدة الجوية.

لكنّ الموقع رأى أنّ الجيش السوري وحلفاءه يستطيعون نشر عناصر أكثر من وحدات "داعش" في أرض المعركة، لكنّ الوقت يداهم الجيش السوري الآن.

وفي تطوّر منفصل، هاجم "داعش" منطقة أم التبابير وهي قرية في ناحية الفرقلس التابعة لمحافظة حمص، حيث يحاول التنظيم قطع خطوط الإمداد على الجيش السوري.

وإذا لم تستطع وحدات "داعش" السيطرة على قاعدة تياس فمن الممكن أن يهاجم مقاتلو التنظيم مدينة القريتين. والجدير ذكره أنّ "داعش" استهدف حاجزًا للقوات الحكومية بين القريتين والفرقلس عبر سيارة مفخخة.

(southfront - لبنان 24)