أكد وزير العدل المستقيل اللواء اشرف ريفي أنه لن يقف مكتوف اليدين أمام انتخاب حليف النظامين الايراني والسوري رئيساً للجمهورية، في إشارة إلى العماد ميشال عون.

وقال، "إننا سنعتمد خيار المقاومة السلمية الشاملة رفضا للخيار الايراني – السوري في ترئيس عون"، معرباً عن اعتقاده بأنه لن تكون هناك جلسة انتخابية في 31 الجاري، ومشدداً على ان انتخاب عون "يشكل خطرا على علاقاتنا العربية وسيضع لبنان في الحضن الايراني والسوري".

ولفت ريفي الى ان "انتخاب عون سيجعل "حزب الله" يضع يده كليا على البلد وفق الاجندة الايرانية، لكننا سنواجهه ونمنعه من ذلك"، معتبراً أنه إذا نجح رئيس "تيار المستقبل" سعد الحريري في تشكيل حكومة "فإنه لن يصمد سوى لأشهر معدودة وقليلة، لأنه ستنفجر الخلافات بينه وبين عون و"حزب الله" وسيضطر الى الاستقالة".

 

السياسة الكويتية