صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه، البيان الآتي: "بنتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر آب المنصرم، تم توقيف 2345 شخصا من جنسيات مختلفة، لتورط بعضهم في جرائم إرهابية وإطلاق نار واعتداء على مواطنين، والإتجار بالمخدرات والقيام بأعمال سرقة وتهريب وحيازة أسلحة وممنوعات، وارتكاب بعضهم الآخر مخالفات عديدة، تشمل التجوال داخل الأراضي اللبنانية من دون إقامات شرعية، وقيادة سيارات ودراجات نارية من دون أوراق قانونية. وقد شملت المضبوطات 158 سيارة و4 شاحنات، وجرارا زراعيا، و3 مراكب صيد و226 دراجة نارية، وكميات من الأسلحة الفردية والذخائر الخفيفة والمتوسطة، والرمانات اليدوية والقذائف الصاروخية، بالإضافة إلى كميات من المخدرات والأجهزة الإلكترونية والأعتدة العسكرية. تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم".