بالرغم من التصريحات التي صدرت عن بعض النواب في  تيار المستقبل والتي تناولت خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الأخير، إلا أن اجواء إيجابية بين الطرفين توحي باعتماد نقاش هاديء ومعمق بشأن الإقتراحات التي قدمها السيد نصر الله للرئيس سعد الحريري، وذكرت مصادر على صلة بالطرفين أن أن الحريري أبلغ حزب الله بأن الإقتراحات التي قدمها نصر الله هي قيد الدرس وان الحريري سيحاول إيجاد المخارج الملائمة للخروج من الوضع المتأزم في البلاد . وقالت المصادر أن عدم رد الحريري المباشر بعد خطاب السيد نصر الله يأتي في سياق تهدئة الأجواء بين الطرفين وإفساحا في المجال للتسوية المرتقبة . وقالت المصادر أن الحريري قرأ جيدا رغبة نصر الله في ترتيب البيت الداخلي وهو سيسعى للوصول إلى نتائج إيجابية على هذا الصعيد  وأن الحوار بين الطرفين قائم على قدم وساق بعيدا عن الإعلام وهو سيؤسس لمرحلة جديدة ، وقالت المصادر أن حزب الله أبلغ الحريري أنه على استعداد لتجاوب أكبر وإيجابية أكثر في معالجة القضايا العالقة بين الطرفين .