لفت عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب مروان حمادة في حديث اذاعي الى أنه "لا بد من ان يترجم الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله كلامه الذي قاله بخطاب امس، بالنزول الى المجلس النيابي لانتخاب رئيس للجمهورية، وطالما هو يدعم الى هذا الحد اللامشروط رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون فلماذا لا يجرب حظه وحظ عون مع التكتل المسيحي الذي يؤيده وهو "القوات اللبنانية" ويأتي الى المجلس لمبارزة ديمقراطية قد تكون تكريساً للعماد عون في الرئاسة او قد تكون هناك مفاجئات اخرى اما رئيس بانتخاب رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية واما ان يفتح المجال لمن هم مؤهلين للرئاسة". وأوضح حمادة أن "في ضوء الوضع الاقليمي المغلق، نرى مزيدا من العنف ان كان في سوريا او اليمن، فلا ارى ان هناك انفراجا اقليميا يسهل الامور، وما يسهل الامور اليوم هو العودة الى الدستور"، مشيراً الى أن "نصرالله يضع شروطاً ويريد ان يعرف الآن الحكومة وموقفها من السلاح واعلان بعبدا والمحكمة الدولية، يعني انه يريد ان يأتي برئيس حكومة تحت سيطرته، ويريد فرض على رئيس الحكومة حجر قبل توليه الرئاسة وهذا مرفوض من قبلنا". وأكد حمادة أن "القوى الامنية تقوم بواجباتها احسن من كثير من الدول الكبرى على صعيد حفظ الامن ومحاربة الارهاب".