أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري أن فكرة مجلس الشيوخ موجودة بالطائف والدستور وهي عنوان أساسي في الاصلاحات، مشيراً الى أن "هذه الفكرة لم تصل الى امر فعلي طوال السنوات ولكن أمر طيب أن نبحث بالأمر". وفي حديث اذاعي له، أوضح حوري أن "النسبية الكاملة في ظل وجود السلاح غير الشرعي لا يمكن الحديث عنها"، لافتاً الى "اننا ضد أي ربط بين رئاسة الجمهورية وأي أمر آخر اما موضوع رئيس الحكومة العتيد فإننا في الدوحة لم نتفق عليه". وشدد على أن رئاسة الجمهورية هي الممر الحقيقي والإلزامي الفعلي لأي ملف، وبعد انتخاب الرئيس نذهب الى مختلف الملفات. وبالملف الرئاسي، أكد حوري "اننا لم نغير موقفنا ولا زلنا ندعم رئيس "تيار المردة" النائب سليمان فرنجية لهذا الموقع"، معتبراً أن "رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون لم ينجح في التسويق لنفسه في اوساطنا وبعد تاريخ من العدائية أعتقد ان ما وصلنا اليه هو نتيجة طبيعية".