لاحظ منسّق الأمانة العامة لقوى 14 آذار النائب السابق فارس سعيد أنّ خطورة ما حدث تكمن أولاً في عودة التفجيرات، مشددا على ان هذا أمر مستنكر ونقف جميعاً خلف الجيش الحامي الوحيد للوطن.

ورأى سعيد أنه في اللحظة التي أعلن فيها الامين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصرالله انّه يقاتل في حلب لكي يحميَ لبنان، جاء الردّ بأنّ الذريعة التي تعطيها من خلال قتالك في حلب، تكشف لبنان، فالحزب يقدّم ذريعة تلوَ الذريعة للتفجير في لبنان. الجمهورية