علّق وزير الصناعة حسين الحاج حسن على الفيديو الذي انتشر له وهو يتلو قراراً من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بضرورة المشاركة بالانتخابات البلدية والالتزام بلوائح الحزب، مؤكداً أن هذا القرار هو "تعميم داخلي للمنتسبين في حزب الله وهذا حق كل حزب وتنظيم أن يصدر تعميماً للمنتسبين فيه"، لافتاً إلى أن "هذا الفيديو سرب من دون رغبتي وأعلن من دون رغبتي وأنا لست خجلا مما قلته".وفي حديث تلفزيوني، تطرق الحاج حسن إلى موضوع الانتخابات في بلدة بريتال، لافتاً إلى أن "بريتال قدمت 17 شهيداً بالدفاع المقدس في سوريا وعدد من الجرحى فكيف لا تكون محسوبة لنا"، مؤكداً أن "كل بريتال خيارها مقاومة وخيارها الشهداء ومقاتلة التكفيريين وليس خيارها ما قيل على التلفزيونات".وعن فك الارتباط مع حركة أمل في بريتال، أوضح الحاج حسن أنه "لم يكن هناك تفاهم على ادارة المعركة الانتخابية في بلدتي العين وبريتال مع حركة أمل"، مشددا على أن "الحركة شركة واضحا لنا ولا خلاف بيننا".ولفت إلى أن "الخروج من لوائح الانتخابات من بعد البلدات منها بدنايل وقصرنبا هو لأننا نضمن اللائحتين وفي اللائحتين يوجد أسماء لنا ولم نتمكن أن نوفق بينهما فتركنا الخيار للعائلات"، داعياً جميع المواطنين للنزول إلى الشارع والتصويت بكثافة.