جاءت افتتاحيّة صحيفة "التايمز" البريطانيّة تحت عنوان: "استرضاء أنقرة". واعتبرت الصحيفة أنّ أوروبا تواجه أزمة هجرة ضخمة، وبدلاً من تخفيف الأزمة تفاقمها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في محاولة للحصول على تعاون الحكومة التركية.   وأشارت الصحيفة إلى أن محاولات ميركل للتوصّل إلى حلّ قريب الأمد مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لن تحلّ مشكلة الحاضر.   وقالت الصحيفة إنّ عدم كفاءة ميركل وسعيها لاسترضاء أنقرة، سيؤدّي إلى تراكم المشاكل لمستقبل ألمانيا وأوروبا بأسرها.   وأضافت الصحيفة أنّ توثيق العلاقات مع أوروبا يتطلّب الالتزام بالمعايير الأوروبيّة لحقوق الإنسان وحرّية الإعلام، وأن منح تنازلات لأنقرة لن يرضي أنقرة ولن يحلّ أزمة المهاجرين.