فجأة ومن دون سابق إنذار جرى إعلان منطقة الصيفي اليوم ظهراً منطقة عسكرية مغلقة.     و جرى استقدام دوريات عسكرية مؤللة مدعومة بالمدرعات وشبان يرتدون بزات  ضخمة مدعمة غريبة على المنطقة وعملوا على إغلاق الطرقات ونشر حواجز وإبعاد المشاة  عن موقع الحدث ليتبين أن عبوة صغيرة قد وضعت قرب شجرة وهي جاهزة للتفجير...   شاب ضخم يرتدي بزة مدرعة يتقدم إلى موقع العبوة المفترضة ويقوم فحصها ومن ثم بالتشاور مع جهازه الفني ليقوم فيما بعد بوضع متفجرة صغيرة ويقوم بتفجيرها حيث قام جميع الموجودين بالتقدم ومشاهدة المتفجرة المذعومة ليتبين أنها عبارة عن زجاجة مملوئة بالمسامير وعدد من المواد الكيميائية... . الملفت بالأمر أن أي من الأجهزة الإعلامية لم تحضر إلى المكان  وكأن الأمر لم يهمها ويعود عليها بالفائدة من عرضها على مشاهد لم يعد يهمه الأمر.   ولكن حصل مراسلنا  على صور حصرية وخاصة لقصة "متفجرة الصيفي" والتي لم يعرضها أحد