لفت الوزير السابق زياد بارود الى انه "رغم ما يحصل في المنطقة والتشنج في البلد، الا ان هناك قرار سياسي بعدم العودة الفورية الى الحرب".   وفي حديث تلفزيوني، اعتبر انه من المهم ان "نتذكر الحرب لأخذ العبر ولنسعى الى عدم تكرار ما حصل"، مشدداً على "اننا لا نستطيع ان نمحي كل شيء".   وأشار الى انه "لا تهمني مسببات الحرب وما حصل انما تهمني النتائج المشتركة للحرب ونسأل هل تريدون العودة اليها؟".   وسأل هل ان عدم امتداد الأزمة السورية الى لبنان "صدفة؟ ام هناك قرار بعدم تحويل لبنان الى ساحة؟"، ورأى ان "هناك مصلحة لدى المجتمع الدولي الا تصل الحرب الى لبنان، ربما لأن هناك دور للبنان في ما بعد الحرب، او هناك تخوف من عدم ضبط الامور، او ان المتضررين من هكذا حرب كثر".