أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة اليوم، أن تصريحات بان كي مون الأخيرة حول الصحراء الغربية التي أثارت غضب المغرب ووترت العلاقات، لم تكن متعمدة وأنه يأسف ل"سوء فهمها" حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.وتوترت العلاقات بين الرباط والامين العام للامم المتحدة اثر زيارة قام بها الاخير الى مخيم للاجئين الصحراويين في الجزائر في مطلع آذار الحالي، واستخدم خلالها مصطلح "احتلال" في توصيف الوضع في الصحراء الغربية.وقال ستيفان دوجاريك "نحن نأسف لسوء الفهم والنتائج التي أوصل إليها هذا التعبير الشخصي عن القلق"، لافتا إلى أن "استخدام بان كي مون لهذه الكلمة لم يكن مخططا له، كما لم يكن متعمدا، بل كان عفويا".