أعلن عضو "تكتل التغيير والإصلاح" النائب سيمون أبي رميا أن "العماد ميشال عون هو مرشح ثابت للإنتخابات الرئاسية في لبنان"، مؤكداً أن "من حق النائب سليمان فرنجيه ان يترشح لهذا المنصب" ولفت، بعد زيارته وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق إلى أن "فرنجيه كرر جملة في إطلالته الأخيرة، وهي أن يلتزم ترشيح العماد عون لأنه يعتقد أنه الأكثر كفاية والمؤهل، وقوى 8 آذار ملتزمة ترشيحه التزاماً كاملاً" وأبدى عتبه "الكبير" على "رئيس الوزراء تمام سلام لعلمه أن مالية الدولة ستتكلف دفع ما يقارب 160 مليون دولار إلى الشركة الملتزمة بناء سد جنة بسبب عدم إعطاء التراخيص اللازمة وتوقيف وزارة البيئة المشروع" وقال: "الوزير المشنوق ينتمي إلى تيار يطرح مبادرة رئاسية وأنا أنتمي الى تيار آخر يلتزم حاليا الصمت"، مضيفاً: "كان هناك اتفاق على أن الفراغ لا يمكن أن يستمر طويلاً وأن الشعب اللبناني يعيش حال قلق نتيجة هذا الفراغ، والرأي العام يتابع كل التطورات الرئاسية. وموقفنا في "التيار الوطني الحر" و"تكتل التغيير والإصلاح" واضح ومرشحنا الجدي والرسمي لرئاسة الجمهورية هو العماد عون". وأشار الى أنه "تم التناقش مع المشنوق حول سد جنة الذي يتعرض لحملة توقيف من وزارة البيئة، وهذا أمر يستهجنه الرأي العام الجبيلي والرأي العام اللبناني لأن المياه حاجة وحياة".