أوضح وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ان "ما عبّر عنه وزير الداخلية نهاد المشنوق ليس تهديداً بمقدار ما هو وصف لواقع الحال، وتعبير عن مرارة وضيق صدر. فالحكومة غير قادرة على جمع الزبالة، فلماذا بقاؤها إذن؟ هذه هي حال الجميع، بمن فيهم الرئيس تمام سلام الذي شكا في الحوار من أن الحكومة غير منتجة".وقال درباس إن "المشنوق محاصر في الشارع، ولا توجد أي ثغرة للخروج من الواقع الحالي، فيما أقلية في مجلس النواب تريد فرض رئيس للجمهورية، وأقلية في الحكومة تريد فرض قائد للجيش".