ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، ان عناصر من حركة "طالبان"، هاجموا سجنا في ولاية غزنة شرق افغانستان صباح اليوم واطلقوا سراح مئات المعتقلين.وقال مساعد حاكم الولاية محمد علي احمدي :انه "في وقت باكر صباح اليوم هاجم ستة من متمردي طالبان يرتدون بدلات عسكرية سجن غزنة حيث فجروا اولا سيارة مفخخة امام البوابة ثم اطلقوا صاروخ ار بي جي قبل ان يقتحموا السجن".وتابع احمدي ان "352 معتقلا على الاقل لاذوا بالفرار"، فيما اعلنت وزارة الداخلية ان العدد يقارب ال400.واشار مسؤولون آخرون الى ان هذا الهجوم اوقع اربعة قتلى على الاقل جميعهم من عناصر الامن واكثر من عشرة جرحى.وسارعت حركة طالبان الى تبني الهجوم مؤكدة نقل عشرات المعتقلين الى مناطق خاضعة لسيطرتها.